شبكة العلوم السلفية أول شبكة سلفية في العالم خالية من المجاهيل
يقولون عندما يحملون الجنازة إن علياً ولي الله إن فاطمة أمة الله أفيدونا؟
آ((الإمام المجدد مقبل بن هادي الوادعي - رحمه الله -))آ

سـ296:يقولون عندما يحملون الجنازة إن علياً ولي الله إن فاطمة أمة الله أفيدونا؟

جـ296:هذا بدعة وكذالك رفع الصوت لا إله إلا الله بصوت جماعي لا يشرع أن نرفع أصواتنا بها ومن يرد الجنة فعليه باتباع السنة ، والأهواء والآراء التي تخالف سنة رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم لن تنفع الميت ولن تنفع الإسلام ولن تنفعك أيها المسلم ؛ يذكرون الله في أنفسهم ويذكرون حالتهم وأنهم صائرون إلى ماصار عليه الميت ثم بعد ذالك ينبغي أن يسلكوا مسلك الشرع فينبغي أن يجتهدوا في تكثير المصلين بقول النبي صلى الله عليه وعلى اله وسلم :((ما من مسلم يصلى عليه أمة من الناس لا يشركون بالله شيئًا إلا شفعهم الله فيه))وإذا وضع في قبره يقال بسم الله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم ويستغفر له عندي وضعه في قبره وبعد الدفن فإن النبي  صلى الله عليه وعلى اله وسلم قال :((استغفروا لأخيكم وسلوا له التثبيت فإنه الآن يسأ ل))وإذا كان عليه دين فينبغي أن يبادر بقضاء الدين فإن النبي صلى الله عليه وعلى اله وسلم يقول:((نفس المؤمن معلقة بالدين))وهكذا أيضاً إذا أحبوا أن يتصدقوا عليه فإنه جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وعلى اله وسلم فقال يارسول الله إن أمي أفتلتت نفشها أي أتاها  الموت بغتة فهل ينفعها  إذا تصدقت عليها قال((نعم ))إذا مات ولم يحج ينبغي أن يبادر الأعمال المشروعة وهكذا من مات صام عنه وليه.  

 

 

نقله عبد الله الغرباني

أضيفت بتاريخ 18 رجب 1431 عدد المشاهدات 1676