شبكة العلوم السلفية أول شبكة سلفية في العالم خالية من المجاهيل
من الأدعية الثابتة عند الصلاة على الميت
أبو عبد الله خالد بن محمد الغرباني
من الأدعية الثابتة عند الصلاة على الميت
بسم الله الرحمن الرجيم

قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (إِذَا صَلَّيْتُمْ عَلَى الْمَيِّتِ فَأَخْلِصُوا لَهُ الدُّعَاءَ). 

رواه أبو داود وابن ماجه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.


الأول: (اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ وَارْحَمْهُ وَعَافِهِ وَاعْفُ عَنْهُ وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ وَاغْسِلْهُ بِالْمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ وَنَقِّهِ مِنْ الْخَطَايَا كَمَا نَقَّيْتَ (يُنَقَّى) الثَّوْبَ الْأَبْيَضَ مِنْ الدَّنَسِ وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِنْ دَارِهِ وَأَهْلًا خَيْرًا مِنْ أَهْلِهِ وَزَوْجًا خَيْرًا مِنْ زَوْجِهِ وَأَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ وَأَعِذْهُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ وَمِنْ عَذَابِ النَّارِ). 

رواه مسلم عن عوف بن مالك رضي الله عنه.


الثاني: (اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِحَيِّنَا وَمَيِّتِنَا وَشَاهِدِنَا وَغَائِبِنَا وَصَغِيرِنَا وَكَبِيرِنَا وَذَكَرِنَا وَأُنْثَانَا اللَّهُمَّ مَنْ أَحْيَيْتَهُ مِنَّا فَأَحْيِهِ عَلَى الْإِسْلَامِ وَمَنْ تَوَفَّيْتَهُ مِنَّا فَتَوَفَّهُ عَلَى الْإِيمَانِ اللَّهُمَّ لَا تَحْرِمْنَا أَجْرَهُ وَلَا تُضِلَّنَا بَعْدَهُ).

رواه ابن ماجه وأبو داود والترمذي وأحمد وغبرهم عن أبي هريرة رضي الله عنه


الثالث: (اللَّهُمَّ إِنَّ فُلَانَ بْنَ فُلَانٍ فِي ذِمَّتِكَ وَحَبْلِ جِوَارِكَ، فَقِهِ فِتْنَةَ الْقَبْرِ وَعَذَابَ النَّارِ، وَأَنْتَ أَهْلُ الْوَفَاءِ وَالْحَقِّ فَاغْفِرْ لَهُ وَارْحَمْهُ إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ). 

رواه أبو داود وابن ماجه وأحمد عن واثلة بن الاسقع رضي الله عنه


الرابع: (اللهُمَّ عَبْدُكَ وَابْنُ أَمَتِكَ احْتَاجَ إِلَى رَحْمَتِكَ، وَأَنْتَ غَنِيٌّ عَنْ عَذَابِهِ، فَإِنْ كَانَ مُحْسِنًا فَزِدْ فِي إِحْسَانِهِ، وَإِنْ كَانَ مُسِيئًا فَتَجَاوَزْ عَنْهُ). ثُمَّ يَدْعُو بِمَا شَاءَ اللهُ أَنْ يَدْعُوَ. 

رواه الحاكم والطبراني في الكبير عن يزيد بن ركانة رضي الله عنه
راجع كتاب أحكام الجنائز للعلامة الألباني رحمه الله 
نقله لكم خالد بن محمد الغرباني
أضيفت بتاريخ 07 جماد ثاني 1438 عدد المشاهدات 1937