شبكة العلوم السلفية أول شبكة سلفية في العالم خالية من المجاهيل
قطع الله دابرك يا أبا بلبل خالد بن عبود الحضرمي ما وجدت تشفي غليلك إلا على أهل السنة المرابطين في تعز.
أضيفت بتاريخ 02 ذو الحجة 1439
أبو عبد الله خالد بن محمد الغرباني الهاشمي

قطع الله دابرك يا أبا بلبل خالد بن عبود الحضرمي 

ما وجدت تشفي غليلك إلا على أهل السنة المرابطين في تعز.

 

بسم الله

رب يسر وأعن

 

سمعت مقطعا (بنفسٍ خارجي) لأبي بلال الحضرمي النحوي بعنوان:(نصيحة لإخواننا أهل تعز) يزعم هذا الثعلب بأنه ناصحٌ! لإخواننا أهل السنة المرابطين في تعز  بترك مواجهة الإخوان المسلمين، وهو في حقيقةِ نصيحته مسعر حرب ومشعل فتنة.

 

ولست بصدد التعريج على ما حصل في تعز لأنهم بفضل الله يرجعون إلى ولي أمرهم فهو الأدرى بمصلحة الترك أو الاستمرار.

 

ولكن أتعجب من هذا الطفيلي النحوي  الذي تعود الزج بنفسه في مصاف أهل العلم بحجة النصيحة لغيره وهو أحوج لها، فتراه (يجدع) في أهل السنة لا سيما المرابطين في الثغور، ويجعل قتال الحوثة سنن مظنونة!، وإن كان ولا بد فيكون الجهاد للعوام!.

 

حيث وجه نصيحةً (علنية) لبعض ولاة الأمر في تعز أمثال الأخ الفاضل القائد أبي العباس عادل فارع ومن معه من المجاهدين الأبطال الذين يقاتلون تحت راية ولي الأمر الشرعي.

 

حيث قامت فتنة بين أبي العباس وبين الاخوان المسلمين، فكأنها فرصة العمر! لهذا الغمر، لينشر ما في قلبه من التخذيل في قتال الحوثيين.

وكان الأجدر بهذا النحوي لو كان صادقا في نصحة أن يتصل بأبي العباس ويسأله ويستفسر منه عن الوضع في تعز  ثم إن كان معه نصيحة أن ينصحه سرا، كما هو في المنهج السلفي، لكنه ذهب يوجه النصيحة! علنا كما هو مسلك الخوارج والتي تضمت عدت مفاسد عظيمة،

🔵فمن ذلك:

المخالفة الصريحة لهدي النبي صلى الله عليه وآله وسلم في نصيحة ولاة الأمر كما جاء في الحديث الصحيح:

(من أردا أن ينصح لسلطان بأمر فلا يبد له علانية ولكن ليأخذ بيده فيهلو به فإن قبل منه فذاك...).

ولما قيل لأسامة بن زيد : ألا تدخل على عثمان فتكلمه؟ فقال: أترون أني لا أكلمه إلا أسمعكم؟ والله لقد كلمته فيما بيني وبينه، ما دون أن أفتتح أمرا لا أحب أن أكون أول من فتحه.

والأحاديث في ذلك كثيرة جمعتها في رسالة لطيفة بعنوان خمسون نصيحة في اسلوب النصيحة لولاة الأمر.

ولكن هذا النحوي جاهل لأمور يعرفها أصغر سني في التعامل مع ولاة الأمور ووزرائهم وقادتهم.

يقول الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : 

(وأما الوزراء والأمراء والمدراء والرؤساء فهم نواب عن ولي الأمر فأمرهم كأمر ولي الأمر يطاعون في غير معصية الله) .

 

 وسئل العلامة صالح الفوزان :

هل يجوز انتِقاد الدَّوائر الحكوميَّة والقائمين عليها مِن وزراء، وذلك مِن باب الإصلاح وتوضيح الخلل أمام عامَّة النَّاس؟

جواب الشَّيخ: لا، الانتقادُ الَّذي يُقصد به التَّجريح وتنقُّص المسئولين، والتِماس عيوبهم؛ هذا لا يجوز.

 أنَّه يتكلَّم عن الدَّوائر والمسئولين عند النَّاس؛ فهذه غِيبة، ومع الغِيبة فيها إفسادٌ؛ لأنَّها قد تُسبِّبُ مثلا معصية وليِّ الأمر، واحتقار وليِّ الأمر أو ما أشبهَ ذلك؛ فهذا شأنُ الخوارج، هذا مِن صفات الخوارج.

 

 

🔵ومن ذلك:

تهيبج الجنود المرابطين ضد قائدهم أبي العباس، فمن يسمع فضيحة أبي بلبل للمرابطين والجنود سيخلد في ذهنهم بأن أبا العباس متهور فيخرجوا عن طاعته حتى يبقى أبو العباس لوحده، فيصبح عرضة للهلاك وربما لا يستطيع أن يفر وينجوا ويكون طعمة للاخوان المفلسين بسبب نصيحة الحاقد النحوي.

 

🔵ومن ذلك :

أنه ربما تكون الأمور حاليا في صالح أبي العباس في هذه الفتنة (وهذا هو الواقع) وأنه في عزٍ ورفعة وقوة ونصر، وذل للحزبيين، لا سيما وله تواصل مستمر مع الرئيس والمحافظ وغيرهم من ولاة الأمر فيأتي هذا النحوي ليثير الفتنة ويقلب الكفة لصالح الحزبيين بحجة النصيحة!! .

 

 

🔵ومن ذلك 

أنه سيفرح الاخوان المفلسون بنصيحة أبي بلبل الحضرمي ويوزعونها ويستغلونها بأن مشايخ السنة ينصحون أبا العباس بالترك وهو لا يترك وأنه لا يبالي بدماء المسلمين مثل مشايخة.

 

🔵ومن ذلك:

فرحُ الرافضة الحوثة بكلام أبي بلال لأن أبا العباس قد أثخن وأوجع في الحوثيين وربما ينشرون كلام أبي بلال في قنواتهم كما نشروا عن الشيخ يحيى الحجوري بأنه ضد العدوان حيث قال زكريا اليافعي:

(بل مما يدل أن الحوثي أدرك ذلك (أي سكوت العلماء وطلبة العلم) أنه نشر قبل أيام في قناته الرسمية أن الحجوري معهم واقف ضد العدوان السعودي علي اليمن -بزعمهوأثني علي الشيخ يحيي أيما ثناء).

هذا على سكوت الشيخ يحيى فكيف بمن تكلم وقال كلاما يفرح الحوثة.

 

🔵ومن ذلك :

طالما أنك تقر بإسلام الطرفين لماذا ما جنحت إلى قوله تعالى: وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما..) لماذا سارعت بإذلال إخواننا ونصحتهم بالترك مباشرة مع أنك لم تتصور وضعهم حقيقة.

لماذا لم توجه سهام النصيحة والترهيب إلى الإخوان وتنذرهم وترهبهم بأن أهل السنة لن يتخلوا عن إخوانهم في تعز، وأن أي مساس بهم سيجعلنا ندفهم تحت أقدامنا.

 

🔵ومن ذلك:

تجده يتألم على ما عند الاخوان من إسلام، ويدافع عن إسلامهم وأنهم معصومون الدم ولو بقي في اسلامهم واحد في المائة متناسيا أن وضع أبا العباس هو وضع ولي الأمر الذي يدافع عن الأمن من الخوارج المارقين أمثال الإخوان المسلمين الذين يجب تأديبهم بما يراه مناسبا من ولي الأمر الشرعي وفقه الله.

 

وكان الأجدر لهذا النحوي أن يوجه نصيحته إلى الإخوان المسلمين ويبين لهم وجوب طاعة ولي الأمر وحرمة دماء أهل السنة، لا سيما وولي الأمر والمحافظ والتحالف العربي كلهم مع أبي العباس ، وإن حصل الخطأ في ادراجه من الادارة الأمريكية الظالمة في ما يسمى الارهاب، بسبب تلفيقات الحزبيين.

 فكان الواجب عليك وعلى غيرك أن يسارع في تبرأته من تلك التهم الباطلة.

فما أسرعك في تبرأت المنحرف العنابي وهو في الجزائر من تهمة الإرهاب، وما أعجزك وجبنك في الدفاع عن أبي العباس الذي يذود عن حياض السنة ويحمي اعراض المسلمين ومن بينهم مراكز أهل السنة التي لا ترغب فيه في حقيقة الأمر إلا من رحم الله.

ولكنه الخذلان.

 

🔵ومن ذلك:

أنك تتعجب من ثقة البلبل من بعض الإخوان المسلمين فهو يرى في بعضهم خير!! ولذلك فهو يحث السلفيين أن ينطروا إلى من يصلح بينهم وبين الإخوان المسلمين ولو كان المصلح من الأخوان المسلمين فقال هذا النحوي:

(انظروا من يصلح بينكم من هو فيه خير منهم ومن مشايخ القبائل).

وهذا كلام لا يحتاج لتعليق.

اللهم انصر قوات الشرعية والتحالف العربي المبارك.

كتبه /

خالد بن محمد الغرباني 

2 الحجة1439.

 

عدد المشاهدات 598